almarrakchia


والي أمن مراكش: 2016 سنة العبور نحو الحكامة الأمنية

حرر بتاريخ 17/05/2017
المراكشية


قال والي أمن مراكش في كلمة بمناسبة الاحتفال بالذكرى التأسيسية إن سنة 2016 شكلت محطة فارقة ومفصلية في تاريخ المديرية العامة للأمن الوطني معتبرا أنها سنة العبور الآمن نحو العصرنة والحكامة الأمنية الرشيدة لقضايا الأمن
 وأشار والي الأمن أن سنة 2016 تاريخ موشوم في وجدان أسرة الأمن الوطني ، إذ أكّد جلالته الكريمة على توطيد دعائم مفهوم جديد ومتجدد للمرفق العام المواطن ، ذلكم المرفق المنذور لخدمة المواطنين وزوار المملكة ، المنفتح إيجابا على محيطه الخارجي ، والمتسمة خدماته بالجودة والفعالية والسرعة
 وحسب والي الأمن فإن المديرية العامة للأمن الوطني عملت على إحداث وحدات أمنية جديدة ، بكفاءات وتخصصات متعددة ، مرتبطة بتحديات الوضع الراهن ، وما يتطلبه من سرعة في التدخل ، وتعزيز الأمن المجالي الترابي ، ومراقبة الشارع العام ، ومحاربة الجريمة ، والتصدي للتهديدات الإرهابية ، ورفع درجات اليقظة ، والحضور الفعلي والفعال ، والتأهب المستمر والدائم لحماية المواطن وتحقيق أمنه وسلامته والاستجابة الفورية لطلباته الأمنية والإدارية.  
 
​وفي هذا المجال ، يقول والي الأمن فإن المديرية المركزية سهرت بتعليمات خاصة من السيد المدير العام للأمن الوطني ، على وضع آليتين متقدمتين على مستوى مركز قيادة ولاية أمن مراكش ، بمعايير متطورة ذات بعد استباقي أمني ، وبمعدات عصرية تعتمد التكنولوجيا وآليات تنقل تتيح أقصى درجات السرعة في التحرك الأمني ، وجودة خدمات النجدة والإغاثة ، والمؤازرة والمساندة الفورية للوحدات الأمنية المرابضة بالشارع العام ، ويتعلق الأمر بقاعة القيادة والتنسيق و الوحدة المتنقلة لشرطة النجدة.
       
​وقال والي الأمن "هاتان الوحدتان ، المتطورتان ، لشرطة القرب ، واللتان تشكلان وحدة أمنية متجانسة ومندمجة تشتغل تحت قيادة ولاية الأمن ،  تم الحرص على تجديد منظومة نسقهما وأساس وجودهما ، ألا وهو خط النجدة 19 ، حيث وضعت لبنة تكنولوجية معصرنة وكفاءات متخصصة لتدبير هذا الخط الحيوي ، والذي حظي باستحسان كبير وأثر محمود لدى المواطنين وضيوف المملكة".
 
​وساهمت هاتان الآليتان ، حسب والي الأمن في تجسيد فسلفة ومنظور الحضور الأمني الحثيث والسريع في المكان المطلوب ، اعتمادا على منهجية عمل تعتمد السرعة الأقصى في التدخل مباشرة بعد تلقي الطاقم التقني الاتصال على خط الهاتف 19 لطلب النجدة ، حيث تُنقل المعلومة بشكل فوري إلى الطاقم المنسق الذي يترجم الطلب ميدانيّاً إلى إشارات فورية للوحدات المتنقلة بالشارع العام حسب التوزيع الجغرافي وقرب كل دورية أمنية متكونة من سيارة الشرطة ودوريات الدراجيين للحضور واتخاذ ما يلزم من إجراءات حمائية أولية وكذا الإجراءات القانونية اللازمة بتنسيق مع الضابطة  القضائية والمصالح العمومية الأخرى المعنية كالوقاية المدنية والسلطات المحلية والمصالح الطبية  وغيرها




من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية






Facebook
Twitter
Rss
Newsletter
Mobile


جدار المراكشية على تويتر
آخر المواد المنشورة
   
معرض الصور
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
احتفال بعيد العرش في مراكش