almarrakchia


نوال الزغبي ترد على حرب الفنانين وعمليات التجميل وأشياء أخرى

حرر بتاريخ 15/05/2017
المراكشية


قالت الفنانة نوال الزغبي، بأنها لا تحب الحروب، حتى وإن كانت على مواقع التواصل الاجتماعي، بين "فانز "هذا الفنان و"فانز" فنان آخر، ولا تفكر في خلق ضجة إعلامية من خلال التجريح في فنان ما.
وأكدت نوال الزغبي، في جواب على سؤال صحافي في ندوة  أقيمت مساء الأحد بالرباط على هامش مهرجان موازين إيقاعات العالم في دورته السادسة عشرة، بأنها لم تتقبل النقد الذي وجهه إليها أحد الفنانين لأغنية "تولع"، فعندما يخلط شخص ما بين الأغنية الخليجية والعراقية، وعندما يتهمها بأنها تقاضت أموالا لتأديها علما أنها هي من أنتجتها لنفسها، وعندما يستهزء شخص ما من لهجة معينة ومن بلد وشعب معين، فهذا الشخص بالنسبة لنوال هو من يحب الحروب ويفتعلها أما عن فيديو كليب "تولع"، واللوك الذي ظهرت به ونال استحسان واعجاب الجماهير، قالت نوال، بأن الأغنية، هي من كلمات كريم العراقي، وذات لحن خليجي بإيقاعات خليجية، وبأنها أحبت الأغنية لبساطتها ولمزجها بين ثقافة البلدين. نوال صرحت بأنها تمنت منذ زمن طويل تقديم أغنية خليجية، وأن تلبس البرقع الخليجي، فأحبت أن يكون "الكليب"، جديدا ومميزا، كما أن الأغنية لا تحتاج لفلسفة ولأفكار كثيرة ومعقدة، فاختارت ان يكون الكليب عبارة عن "لوكات" ورقصات
 أما بخصوص اعتذارها عن المشاركة في لجنة تحكيم برامج اكتشاف المواهب، أكدت نوال بأنها كانت من الفنانين الأوائل الذين وجهت إليهم الدعوة للمشاركة، لكنها رفضت، لتخوفها من أن يجرح رأيها قلوب المتسابقين في هذه البرامج، إن هي أبدت تحفظا ضد هذا الصوت أو ذاك، أما إن عاد بها الزمن إلى الوراء، فربما كانت ستفكر قبل أن ترفض. نوال أوضحت أيضا بأنها جد معجبة بالفنانة أحلام وبتدخلاتها في البرنامج، ووصفتها بالفنانة التي لا تتكرر.
فبالنسبة لنوال، فإن أحلام لديها شيء مميز وخاص بها، شيء جعلها تشعر أنها فنانة لطيفة جدا وحنونة لدرجة أنها تجعل الشخص يبكي.. وهذه الأشياء لا يمكن أن تجتمع إلا في احلام، أما باقي الفنانين، فتجدهم نوال بأنهم ممتازين، وهي معجبة بهم كلهم وبما يقدمونه وعن موازين، قالت نوال بأنها جد سعيدة بالتواجد في المغرب وفي مهرجان موازين، وشرف لها أن تشارك في مهرجان عالمي كبير الذي يضيف الكثير لمسيرتها الفنية. وعن الأغاني المغربية، قالت نوال بأنها أول فنانة لبنانية غنّت أغان مغربية، كأغنية "الحبيب ديالي"، وأغنية "بلادي"، التي كلماتها مغربية ولحنها جزائري، واعدة بأنها ستقدم المزيد من الأغاني المغربية في المستقبل.
نوال أكدت خلال الندوة بأنها نادمة على إجراء عمليات التجميل، لأنها لم تكن بحاجة إليها، ونصحت كل سيدة جميلة بأن لا تجري هذه العمليات.
وعن خطة نوال لتستعيد بريقها، أكدت أنها بصدد الاشتغال على خطة ساعدها على وضعها مدير أعمالها الذي هو شقيقها مارسيل، مبرزة بأن أغنية "تولع"، هي من ضمن الخطة. هذا بالاضافة إلى أغان كثيرة ستطرحها مصورة خلال السنة الجارية. كما أنها ستقوم بإحياءالعديد من المهرجانات الكبيرة والحفلات. هذا بالإضافة غلى طرح برنامج على طريقة تلفزيون الواقع، على موقع اليوتوب.. بالاضافة الى مشاريع أخرى... حتى تخرج من حالة الركود التي رافقتها خلال المدة الأخيرة. وبخصوص "تترات" المسلسلات، وعما إذا كانت أوحت إليها فكرة عمل "التيتر" الاتجاه الى التمثيل، قالت الفنانة اللبنانية، بأنها تلقت في بداية مشوارها الفني العديد من الدعوات للمشاركة في مسلسلات وأفلام، لكنها أقفلت الأبواب، لأنها تعترف بأنها لا تمتلك موهبة التمثيل، وحتى "تيترات" المسلسلات كانت ترفضها في السابق، لأنها كانت ترى بأن "التيتر" لا يضيف شيئا للفنان، كما أن الفنان لا يضيف شيئا للمسلسل، لكن اليوم الأمر اختلف، وشعرت بأن "التيترات" التي قدمتها في مسلسل "كاراميل" ومسلسل "الأعلى سعرا"، أحبتها، فوافقت على أدائها. وعن النجم الذي تتمنى أن تقف أمامه إن هي فكرت بالتمثيل، أكدت نوال أنها تتمنى أن تقف امام النجم تيم حسن، وهنأت بالمناسبة صديقتها وفاء الكيلاني على اختيارها. وبالإضافة إلى النجم تيم حسن، تمنت نوال، أن تقف امام باسل الخياط، أحمد فهمي، طوني عيسى وفنانين آخرين. أما إن كانت ستخوض تجربة "ديو"، بعد النجاح الكبير الذي حققه ديو "مين حبيبي أنا" مع وائل كافوري،، أكدت نوال بأن "ديو مين حبيبي انا" لازال موجودا، وهو من أجمل "الديوهات" التي قدمت منذ التسعينات الى اليوم، مبرزة بأن "الديو" يحتاج الى خطة ولمسة معينة حتى ينجح. وعن العالمية، أكدت نوال بأنه لا يوجد فنان عربي وصل للعالمية، مضيفة: "عندما اقول لا يوجد فنان عربي عالمي، فأنا أقصد حالي أولا، انا لست فنانة عالمية، وان لم نكن عالميين فهذا لا يعني أن في ذلك إهانة لنا، والشاب خالد ليس عالمي.. العالمية كلمة كبيرة جدا، فهل عندما أروح على الصين، فهل أستطيع أن أتي بمائة الف شخص يحضرون حفلاتي.. لا يمكن وهذا ما اقصده.. سألوني مرة عن الشاب خالد وقلت رأيي". لتضيف مازحة: "الشاب خالد عالمي أشعر أنكم ستزجوني في السجن، أحب كثيرا الشاب خالد وانا من المعجبين به أحب صوته واختياره لأغانيه وهو ملك الراي".




من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية







Facebook
Twitter
Rss
Newsletter
Mobile


جدار المراكشية على تويتر
آخر المواد المنشورة
   
معرض الصور
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
احتفال بعيد العرش في مراكش