almarrakchia

دراسة : أكل الحلويات في العمل مُضِرّ

حرر بتاريخ 11/01/2017
المراكشية


انتقد أطباء أسنان في بريطانيا "ثقافة تناول الكعك في أماكن العمل"، وقالوا إن مشاطرة الحلوى في مكان العمل تساهم في المشاكل الصحية.

وأوضحت كلية جراحة الأسنان أن تناول الكعك والبسكويت في أماكن العمل يفاقم من مشكلة البدانة ويؤدي إلى ضعف صحة الفم. 

وشملت الإرشادات المتعلقة بخفض تناول السكريات قصر تناول الحلويات على وجبة الغداء وإخفاء الوجبات الخفيفة عن الأنظار. 

لكن جين بيدل، المتسابقة التي حلت في المركز الثاني في مسابقة للخَبز تُذاع على تلفزيون بي بي سي، اعتبرت أن تناول الكعك قد "ينشر أجواء من البهجة في مكان العمل." 

وقال البروفيسور نيغل هانت، عميد كلية طب الأسنان في الكلية الملكية للجراحين، إنه في بعض الحالات يريد المدراء مكافأة العاملين ويريد الزملاء الاحتفال بذلك، أو يُقدم الموظفون هدايا لزملائهم بعد عودتهم من العطلات، وهو ما يؤدي إلى تقديم الحلوى كوجبات خفيفة في مكان العمل.

لكنه حذر من أن لذلك أضرارا على صحة الموظفين، وأنه يجب عليهم أن يقطعوا على أنفسهم عهدا مع بداية العام الجديد بضرورة "مقاومة ثقافة تناول الكعك" في عام 2017. 

وأضاف البروفيسور هانت: "بالرغم من أن وجبات الحلوى هذه قد يكون مقصدها نبيلا، فإنها أيضا تساهم في البدانة المستشرية حاليا وسوء صحة الفم." 

وتابع: "نحتاج إلى تغيير للثقافة في المكاتب وغيرها من أماكن العمل يُشجع على تناول أكلات صحية ويُساعد العاملين على عدم الاستسلام لإغراءات الحلوى مثل الكعك والحلويات والبسكويت".





من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية






Facebook
Twitter
Rss
Newsletter
Mobile


جدار المراكشية على تويتر
آخر المواد المنشورة
   
معرض الصور
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
احتفال بعيد العرش في مراكش