almarrakchia


حكم المأموم المسبوق الذي ترتب على إمامه سجود السهو

حرر بتاريخ 14/05/2017
محمد الطوكي - كلية آداب مراكش

حكم المأموم المسبوق الذي ترتب على إمامه سجود السهو
من خلال درس للمرحوم العلامة سيدي عمر الخلوفي


الذي دعاني إلى الحديث عن هذه القضية الفقهية من خلال هذا العالم الجليل، هو نازلتان إحداهما تعلقت بإمام قرأ في الركعة الثانية من صلاة المغرب الفاتحة وركع من غير أن يقرأ السورة فترتب عليه سجود السهو فلم يفعله فسلم وانصرف إلى حال سبيله تاركا وراءه ضجة واحتجاجا.
والحالة الثانية تتعلق بالمأمومين، أي الذين يصلون خلف الإمام، ترتب على الإمام سجود قبلي فسجده بسبب تركه للتشهد الأوسط، في حين حصل للمأمومين المسبوقين اضطراب، سواء بالنسبة لمن أدرك معه ما يعتد به من الركعات أم لا ؛ فمنهم من تابع الإمام عن علم أو بغير علم، ومنهم من قام من غير متابعة الإمام في السجود القبلي ليأتي بما فاته، ومنهم من توقف جالسا عند التشهد الأخير من غير أن يسجد القبلي منتظرا سلام الإمام ليأتي بما بقي عليه.
كان بجانبي في الحالتين صديق حيره ما وقع، فسألني ما العمل ؟ هل تعد صلاتهم صحيحة أم باطلة ؟ . كيف حسم الشرع في مثل هذه النوازل ؟
آنها ذكرتني النازلتان بدرس العلامة المرحوم سيدي عمر الخلوفي (ت.1988) وبلازمته التي كان يكررها  في كل درس وهي قوله ، رحمه الله : "إن الشرع أنيق فعلينا أن نكون في مستوى جلاله وأناقته، وأن الله تعالى يعبد بالعلم لا بالجهل،  ومن أراد أن يقدم على أمر من الأمور فعليه أن يعرف حكم الله وحكمته ومقصديته منه".
كان هذا العلامة مشاركا في العلوم الشرعية واللغوية، درس في الجامعة اليوسفية المراكشية وكلية اللغة فيما بعد ، درس مادتي التفسير وعلوم البلاغة، وكعادة العلماء الكُمَّل فإن ما امتن به الله عليه من العلم لم يجعله حكرا على طلبة جامعة ابن يوسف، بل عداه إلى عامة الناس في دروس ما بين العشاءين التي كانت مناسبة لحضور الحرفيين والعَمَلة وغيرهم من معتاشي النهار، خصهم ، رحمه الله، بدرسه الذي كان عبارة عن شرحه لباب العبادات والبيوع والمعاملات، لحاجتهم الماسة لذلك ؛ نظرا لقرب مسجد ابن يوسف من السوق ومن مشاغل الحرفيين فهذا المقام بأشيائه وعلاقات أناسه يفرض الجمع بين قضايا العبادات والمعاملات، ونظرا لتمكنه، رحمه الله، من المادة وتمثله لها وتعهده لها بالدرس والتدريس فقد كان درسه جامعا بين البساطة والعمق إلى حد أنه كان يقرب لمجالسيه الصور الفقهية الدقيقة للشيخ خليل .
فمن دروسه التي تحملتها عنه في الجامع اليوسفي ولازالت عالقة بالذهن درسه في موضوع أحوال المأموم المسبوق الذي ترتب على إمامه سجود السهو. وقبل مباشرة موضوعه ذكر رحمه الله بالسنن المؤكدة للصلاة نظرا لأن سجود السهو مبني عليها.
وهذه السنن المؤكدة هي :
- قراءة السورة بعد الفاتحة في الركعة الأولى والثانية، مع القيام لها .
- الجهر بالقراءة في محل الجهر
- السر بالقراءة في محله
- قول الإمام والفذ أي الذي يصلي وحده من غير اقتداء بإمام،  قول كل منهما سمع لمن حمده، أما المأموم فيقول ربنا ولك الحمد .
- التشهد الأول وهو الجلوس بعد سجدتي الركعة الثانية .
- التشهد الثاني مع الجلوس له ، إلا القدر البسيط الذي يقع فيه السلام فهو فرض.
وأكد عليها – رحمه الله – ورسخها في عقول مجالسيه بالعد والإحصاء والمثال ، وزكاها بأبيات سيدي عبد الواحد بن عاشر التي كانت من محفوظات معظم المجالسين من الحرفيين وهي قوله رحمه الله :
سننها السورة بعد الواقية ** مــع القــــيام أولا والثــانية .
جهر وسر بمحل لهمـــا ** تكبيــــره إلا الــــذي تقـــدما .
كل تشهد جلــــوس أول ** والثاني لا مـــا للسلام يحصل.
وسمع الله لمن حمـــــده ** في الرفع من ركوعه أو  رده .
                        الـــفــذ والإمام  هذا أكـــدا.
وقبل مباشرة أحوال المأموم المسبوق ساق مجموعة من الأحاديث الدائرة حول الموضوع ؛ لخصها الشيخ الطالب في قوله : " دليل المذهب المالكي  في النقصان حديث ابن مجينة قام رسول الله صلى الله عليه وسلم من اثنين ولم يجلس، فلما قضى صلاته سجد سجدتين قبل السلام .
ودليله في الزيادة حديث ذي اليدين. سلم رسول الله صلى الله عليه وسلم من اثنتين ، ثم صلى ما ترك وسجد بعد السلام. وحديث ابن مسعود صَلَّى، صلى الله عليه وسلم، الظهر خمسا وسجد بعد السلام. وهذه الأحاديث في الصحيحين. والعمل بجميعها أولى من العمل ببعضها". (1).
وأضاف حديثين ساقهما الشيخ جسوس أثناء شرحه لرسالة ابن أبي زيد القيرواني. أحدهما للدار قطني : ليس على من خلف الإمام سهو، وإن سها الإمام فعليه ومن خلفه.
والحديث الثاني في الصحيحين أنه صلى الله عليه وسلم قـال : إنما جعل الإمام ليؤتم به" (2).
ومن خلالها ركز على الفكرة العامة للأحاديث المتقدمة قائلا : إذا سها الإمام في سنن الصلاة المؤكدة ترتب عليه سجود السهو وهو عبارة عن سجدتين تارة، حسب المذهب المالكي، تكونان  قبل السلام  وأخرى بعده .
وإذا فمن هو المسبوق ؟
المسبوق هو الذي فاتته مع الإمام ركعة في الصلاة الثنائية، أو ركعة أو ركعتان في الثلاثية، أو ركعة أو ركعتان أو ثلاث ركعات في الرباعية .
فإذا سها إمامه بزيادة في السنن المؤكدة التي قدمنا أو نقص منها فماذا يفعل المأموم المسبوق ؟
الجواب :
"- إذا ترتب على الإمام سجود سهو وسجده، فإن مأمومه مطالب بذلك السجود ولو وقع ذلك للإمام قبل دخول المأموم معه ، لكن إذا كان بَعْديا أخره المأموم إلى أن يُسلم ؛ أي أنه لا يسجده مع الإمام،  فإن وقع ونزل أنه تابع الإمام فيه فلا يخلو حاله من أمور ؛ فإذا كان ساهيا صحت صلاته ، وإن تعمد ذلك بطلت صلاته ، وإن كان جاهلا ففيه قولان ؛  قيل إنه يعيد الصلاة ، وابن القاسم قال بعدم الإعادة.
- أما إذا ترتب على الإمام سجود قبلي فإنه يفعله مع الإمام قبل أن يقوم لقضاء ما فاته .
- وإذا لم يسجد الإمام سجود السهو الذي ترتب عليه وخرج إلى حال سبيله، فالمأموم حينئذ مأمور بسجود سهو الإمام.
- وللعلم فهذه الأحكام متعلقة بمن أدرك ركعة فأكثر مع الإمام، أما من أدرك أقل من الركعة الأخيرة فليس هو في هذه الحالة مأموما حقيقة فلا يسجد لسهو إمامه لا قبليا ولا بعيدا، فإن سجد معه السجود القبلي أو البعدي بطلت صلاته إن تعمد أو جهل لا إن سها " (3).
"فالتقرب إلى الله بالصلاة المرقعة المجبورة  إذا عرض الشك فيها وأجبرت بسجدتي البَعْدي أو القلبي أولى من الإعراض عن ترقيعها والشروع في غيرها، والاقتصار عليها أيضا بعد الترقيع أولى من إعادتها ؛ فإنها منهاجه عليه السلام ومنهاج أصحابه والسلف الصالح بعدهم " (4).
وختم قائلا : إن ما عرضناه يدخل في نطاق إتقان أفعال الصلاة وأقوالها ؛ وهو الجانب المرئي المسموع منها، وعلى المصلي أن يستحضر الخشوع، الممثل للجانب الضمني للصلاة ، فباستجماع الجانبين يحصل الإحسان وهو أن تعبد الله كأنك تراه، فتشعر بالمتعة والراحة الناجمتين عن تلقي الفيوضات الربانية ، فالمصلي كما قال صاحب الرسالة يناجي ربه.
 
الإحالات :
1 – سيدي محمد الطالب : حاشيته على شرح الشيخ ميارة للمرشد المعين ، ج.2، ص.18 ،
طبعة بولاق ، 1319 هـ .
2 – سيدي محمد جسوس، شرح فقه الرسالة مبحث سجود السهو ، الجزء الأول ، ص 112  طبعة حجرية .
3 – الشيخ جسوس نفسه ، ص. 112 .
4 – الشيخ محمد الطالب : نفسه ، ص 18 ،  نقلا عن الذخيرة للقرافي .

 





من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية







Facebook
Twitter
Rss
Newsletter
Mobile


جدار المراكشية على تويتر
آخر المواد المنشورة
   
معرض الصور
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
احتفال بعيد العرش في مراكش