almarrakchia


تعليمات وتهديدات حصاد تدفع مسؤولين بالتعليم للاستقالة

حرر بتاريخ 08/08/2017
المراكشية


التهديدات الصريحة التي بعث بها محمد حصاد، لعدد من المسؤولين في حال عدم استكمال أشغال تأهيل وصباغة وتجهيز المؤسسات التعليمية قبل انطلاق الموسم الدراسي، خلفت ردود فعل عكسية، بعد أن لوح عدد من مدراء الأكاديميات والمدراء الإقليمين بالإستقلالة، في حين وضع بعضهم طلبا رسيما على طاولة حصاد.
 
الخبر جاء في يومية المساء في عددها ليوم الثلاثاء، حيث قالت إن السرعة القصوى التي قرر وزير التربية الوطنية التعامل بها مع مشاكل القطاع المتراكمة لم تراع عددا من الإكراهات ، بعد أن وجدوا أنفسهم عاجزين عن تدبير السيولة اللازمة لتأهيل المؤسسات التعليمية، وفق التصور الذي فرضه حصاد الذي اكتفى بإصدار التعليمات سعيا وراء إنجاز تاريخي، وترك مسؤولي التعليم في مواجهة تهديد صريح بالإعفاء، ما جعلهم يقرورون الانسحاب بشكل مبكر من خلال إشهار الاستقالة.

وذكرت اليومية أن حصاد بعث بعدد من رسائل التهديد والتحذير التي خلفت موجة استياء كبيرة، ومنها الرسالة التي أعلنها في مواجهة مسؤولي التعليم والعاملين بالقطاع بالمجلس الأعلى للتربية والتكوين، حين قال « لقد منحناهم الإمكانيات ولي ما بلغش الأهداف.. فذنبوا على راسو ».ا

وحسب اليومية فقد كانت تعليمات حصاد بضرورة تأهيل جميع المؤسسات الموزعة على التراب الوطني في ظرف لا يتجاوز الشهرين خلفت حالة إرباك واستنفار داخل جميع المصالح الخارجية التابعة للوزارة، بحثا عن أي موارد مالية من أجل ضخها في مئات الصفقات التي ستهم أشغال التجهيز، والصيانة، والإصلاح، والصباغة، والترميم واستكمال البناء قبل أن يتم إلزام المؤسسات بتدبير أمر الأموال.




من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية







Facebook
Twitter
Rss
Newsletter
Mobile


جدار المراكشية على تويتر
آخر المواد المنشورة
   
معرض الصور
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
احتفال بعيد العرش في مراكش