almarrakchia


العراق يحتجز 1300 ابن وزوجة أجنبية لمسلحي تنظيم الدولة الإسلامية

حرر بتاريخ 12/09/2017
وكالات


تحتجز السلطات العراقية أكثر من 1300 من أفراد عائلات مسلحين أجانب، يُعتقد بانتمائهم لتنظيم الدولة الإسلامية، في مخيم للنازحين جنوبي الموصل، حسبما أفاد مسؤولون وموظفو إغاثة.
وفر أغلب هؤلاء وهم من النساء والأطفال، وهم ينتمون إلى 13 دولة، من مدينة تلعفر بعد أن أعلنت قوات الأمن العراقية استعادة السيطرة عليها الشهر الماضي.
وذكر المجلس النرويجي للاجئين، الذي يقدم مساعدات إنسانية في المخيم، أن هؤلاء يخضعون "لاعتقال فعلي".ا
وقال مسؤولون عراقيون إن زوجات وأبناء مسلحي تنظيم الدولة على الأرجح سيُسلمون إلى بلدانهم.
وسافر الآلاف من الأجانب إلى العراق وسوريا للانضمام إلى "دولة الخلافة" التي أعلنها تنظيم الدولة بعد أن سيطر على أجزاء واسعة شمالي وغربي العراق في عام 2014.
وذكر مسؤولون في الجيش والمخابرات العراقية لصحفيين من وكالة رويترز خلال زيارتهم لمخيم "حمام العليل" مطلع الأسبوع الجاري إن العديد من هؤلاء النسوة والأطفال لم يعد لديهم وثائقهم الأصلية، لكن معظمهم أتراك.
وذكر التقرير أن هناك العديد من أفراد عائلات المسلحين ينتمون إلى جمهوريات الاتحاد السوفيتي السابق من بينها طاجيكستان وأذربيجان وروسيا.
وأضاف أن هناك "عددا قليلا جدا" منهم من فرنسا وألمانيا.
وقال أحد الضباط إن هؤلاء الزوجات سلمن أنفسهن إلى قوات البشمركة الكردية بالقرب من مدينة تل عفر برفقة أزواجهن الذين يُعتقد أنهم مسلحون في تنظيم الدولة.
وسلم الأكراد النساء والأطفال إلى القوات العراقية، بينما لا يزال مصير الرجال مجهولا حتى الآن.




من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية







Facebook
Twitter
Rss
Newsletter
Mobile


جدار المراكشية على تويتر
آخر المواد المنشورة
   
معرض الصور
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
احتفال بعيد العرش في مراكش